تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ريبورتاج

العراق: مدينة الفلوجة بين مطرقة الجيش وسندان المقاتلين

سمعي
رويترز

تشدد قوات الجيش العراقي حصارها على مدينة الفلوجة مع استمرار قصفها بالطائرات والمدفعية بصورة عشوائية منذ ما يقرب من الشهر. يأتي ذلك في وقت أطلقت فيه الحكومة المحلية لمحافظة الأنبار إنذارها الأخير لما أسمتهم بالمتشددين ومقاتلي العشائر في الفلوجة.

إعلان

 

ريبورتاج أمل صقر في بغداد
 
أعلنت حكومة الأنبار المحلية  أن من يرغب من المقاتلين في مغادرة المدينة سيحصل على ممر آمن، ومن يلقي سلاحه سيمنح عفوا حكوميا.
 
أما إذا أصروا على محاربة قوات الجيش العراقي، فإنهم سيعاملون مثل أفراد الدولة الإسلامية في العراق والشام "داعش"، ويبدو أن هذا الإنذار يشمل السكان المحليين الذين ما زالوا متواجدين داخل الفلوجة.

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.