تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ريبورتاج

الأطفال المصابون بالسرطان في البحرين، معاناة وتحدّ

سمعي
الصورة من فليكر ( Wilfredo Rodríguez)

إصابة الأطفال بالمرض أمر صعب على الأهل في كل الأحوال، فكيف إذا كانت الإصابة بمرض السرطان؟ مراسلتنا في المنامة نزيهة سعيد سلطت الضوء على هذه الحالات وعلى كيفية تعايش هؤلاء الأطفال مع المرض وقهره.

إعلان
 
ليس من السهلِ أن يتلقى الشخص خبر إصابته بمرضِ السرطان، فكيف هي حالُ الأهلِ الذين يتلقونَ خبر إصابة أحد أبنائهم بهذا المرضِ الخبيث..حيث يبلغ عدد الأطفال المصابين بالمرضِ حسب إحصاءات وزارة الصحة البحرينية خلال السنوات العشر الأخيرة قرابة الثلاثمائة وثمانين طفلاً.
 
محمد الصباح، والدُ الطفلةِ جنة التي تبلغُ من العمر خمسِ سنواتٍ، تحدث لمونت كارلو الدولية عن بداية معرفتهم بالمرض.
 
وأشار الدكتور حسين المخرق، استشاريُ أمراض الأطفال والدم والأورام إلى الصدمة التي يعيشها أولياء الأمور عند تلقي الخبر، كما تحدث عن الصعوبات التي تواجه الأطفال في مواجهة هذا المرض.
 
ولأن التعايشَ مع المرضِ صعبٌ بالنسبة للأطفال وأولياء أمورهم، عملت جمعية الأحلام على تحقيقِ أحلام الأطفال المصابين بأمراض مستعصية حيث يستحوذُ مرضى السرطان على النسبة الأكبر لأهدافهم..هنا تطلق الطفلة جنة المصابة بمرضِ سرطانِ الدم أُمنيِاتها للمستقبل.
 
يبقى القلق والخوف سيّدَي الموقف بالنسبة لأهالي الأطفال المصابين بالسرطان.
 
وتشير أرقام وزارة الصحة إلى أن متوسط عدد الأطفال الذين يصابون بمرض السرطان في البحرين يصل إلى عشرين طفلاً سنويّاً وأن نسبةَ الوفيات بين الأطفال المصابين بالمرض تصل إلى ثلاثين في المائة.

 

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.