تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ريبورتاج

طلب شخصيات جزائرية بارزة مقابلة الرئيس بوتفليقة يربك السلطة

سمعي
شخصيات جزائرية تطلب مقابلة الرئيس بوتفليقة ( مونت كارلو الدولية)
3 دقائق

طالبت مجموعة من الشخصيات التاريخية والسياسية والحقوقية الجزائرية مقابلة الرئيس عبد العزيز بوتفليقة المُقعد بسبب المرض منذ أكثر من سنتين.

إعلان
 
أسماء بارزة وقعّت على الرسالة من أمثال زهرة ظريف بيطاط التى شاركت فى حرب التحرير الجزائرية، خليدة تومي، وزيرة الثقافة السابقة، لويزة حنون، زعيمة حزب العمال اليساري، نورالدين بن يسعد، رئيس الرابطة الجزائرية لحقوق الإنسان، رشيد بوجدرة، روائي وأستاذ جامعى وبوجمعة غشير، محامي وحقوقى معروف.
طلبت المجموعة من الرئيس استقبالها بصفة رسمية من أجل التحدث فى بعض الأمور التي تخص تسيير الدولة. وتريد هذه الشخصيات التأكد إن كان بوتفليقة هو الذي يتخذ القرارات، إذ  أنها تشك في قدرة الرئيس على ذلك وتعتقد أن بعض القرارات اتخذت باسمه دون علمه.
رسالة هذه المجموعة أربكت السلطات وتسببت  في حرج شديد للموالاة. عبد المالك سلال، الوزير الأول، أنتقد المبادرة وحذر من التشكيك في المؤسسات. 

 

شخصيات جزائرية تطلب مقابلة الرئيس بوتفليقة

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.