تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ريبورتاج

لبنان يشارك في قمة المناخ بينما النفايات تشوه بيئته

سمعي
منطقة "مونتيفردي" في جبل لبنان ( تصوير مونت كارلو الدولية)
2 دقائق

يشارك لبنان بوفد رفيع المستوى في قمّة المناخ العالمية المنعقدة في باريس في وقت عجزت فيه الحكومة اللبنانية عن حلّ مشكلة النفايات المتراكمة وخاصة في منطقة جبل لبنان.

إعلان

 

تحولت مناطق محافظة جبل لبنان الى مكب للنفايات. لذا قمنا بجولة على هذاالجبل الاشم الذي تغنّى به العملاق وديع الصافي فوجدناه تلة من النفايات: روائح كريهة، ذباب، أمراض.
 
كان المواطنون ينظرون إلى جبل لبنان من بعيد ويترحمون على زمن مضى يقول خليل :" هنا غنى وديع الصافي  في هذا الجبل بالذات، فقد تحول الى جبل من النفايات ويعقب عليه آخر فيقول :" سئمنا النفايات والروائح الكريهة".
 
وقرب الجبل نلتقي بمواطنين عشقوا البيئة وأكدوا ان المطلوب الفرز من المصدر. أما الجرافات فكانت تعمل من دون حسيب  أو رقيب متسلحة بقرار بلدي، ويؤكد لنا أحدهم " أن القرار اتخذ من قبل البلدية وقد تحول هذا الجبل الى مكب للنفايات ".
 
في الداخل الذي يشمل قرى وبلدات المحافظة، الوضع ليس أسلم إذ يعاني السكان من تلال  النفايات  والروائح الكريهة التي تنبعث منها،  يقول بول " الله يساعدنا ".
 
إزاء هذه المشكلة البيئية المستعصية، طرحنا السؤال على عضو اتحاد بلديات المتن أنطوان شختورة عن المسؤول عن صحة المواطن، فأكد لنا أن اتحاد البلديات طلب عدم تحويل الجبل الى مكب للنفايات، لكن الطلب رُفض بسبب التدخلات السياسية. والمطلوب اليوم هو حماية البيئة والمواطن من القرارات السياسية كي يبقى لبنان أخضر.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.