تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ريبورتاج

مع قدوم فصل الربيع، تجتاح لبنان موجة من البرغش

سمعي
الصورة من فليكر ( Lucie Provencher)

تجتاح لبنان موجة من البرغش بعد أزمة النفايات، المسؤولون تنصلوا من المشكلة واللبنانيون دفعوا الثمن.

إعلان

 

جلنا في شوارع العاصمة بيروت، فالبرغش يحل أينما نحل. هذا بطرس مصاب بالحساسية  
ويتناول الادوية من شدة الورم جراء لسعة البرغش، أما منى فقررت المغادرة الى الجبل لعل
هناك الهواء أنقى والحرارة أخف.
 
موظفو البلديات الذين التقيناهم غير آبهين بما يجري  بالرغم من كونهم يتولون مسؤولية رش
المبيدات فاعتبروا أن البرغش أمر طبيعي .
 
نزلنا الى الشارع هذا بوب يمارس رياضة المشي مع البرغش ، اما رنا
فهي لا تعرف ماذا تفعل جراء تكاثر البرغش ونهاد مستاءة جدا من إهمال الدولة .
 
توجهنا الى طوارئ المستشفيات، فالناس في حالة هلع وبعضهم لجأ  لأخذ المضادات .
ولكن الطبيب الياس خيرالله المختص في الحساسية أشار الى أن لسعة البرغش لا تؤذي كثيرا
والمطلوب عدم الخوف.
 
أرتال من البرغش في لبنان ولا حلول والحكومة منهمكة والمواطن يسأل ماذا ينتظرنا بعد.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن