ريبورتاج

تنامي مجموعات العمل التطوعي في فلسطين

سمعي
هيئة العمل التطوعي الفلسطيني ( فيسبوك)
إعداد : شروق أسعد | مونت كارلو الدولية

تنامت في فلسطين في الآونة الأخيرة مجموعات تطوعية جماعية، تلتقي بفكرها وإيمانها بالعمل الجماعي لصالح قضية اجتماعية. إحدى هذه المجموعات تأسست عام 2010 وهدفها مساعدة الفلاحين تحديدا في المناطق القريبة من المستوطنات الاسرائيلية لتسويق منتجاتهم المحلية وتشجيع المنتج الوطني العضوي.

إعلان
 
"العونة"هكذا كانت تسمّيها جدتي في قريتها حيث كنت أرافقها وهي تعين عائلات أخرى في قطف الزيتون وحصاد القمح.

آخرون في القرية كانوا يتعاونون في بناء المنازل واستصلاح الأراضي، لكن للأسف  تلاشت هذه الظاهرة منذ بداية التسعينات.

اليوم عادت "العونة" تحت مسمى جديد هو "العمل التطوعي الجماعي"، وبدأت مجموعات لها أعمار مختلفة وفي مناطق متعددة في الضفة والقدس، تلتقي في ساعات فراغها لتساعد أطفالا في المخيمات أو لتحاول حشد الدعم لصالح قضايا تؤمن بها كالحفاظ على المباني القديمة مثلا أو الحفاظ على نظافة الشوارع والحدائق.
 
مجموعة "شراكة" اختارت العمل مع الفلاحين في المنتج المحلي العضوي حيث يتم تسويق المنتجات في القرى والمناطق القريبة.
 

هذا العمل التطوعي الجماعي يكتسي أهمية خاصة ويؤمل أن يحدث تغييرا جديا مع مرور الوقت.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن