تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ريبورتاج

لبنان: حق إعطاء المرأة اللبنانية الجنسية لأولادها، إلى متى؟

سمعي

تطالب المرأة اللبنانية بالجنسية لأولادها وتتحدث منى عن موت ابنتها البالغة من العمر 21 عاما وهي تحلم بالجنسية ولكن من دون جدوى في مجتمع ذكوري كلبنان.

إعلان

القانون في الادراج، النسوة في الشارع، تحدثنا نادين عن معاناتها وكيف لم يتمكن ابنها من متابعة دراسته بسبب عدم حصوله على الجنسية اللبنانية. كما تعقب عليها صديقتها لتروي لنا مأساة من نوع آخر وكيف لم تتمكن من إدخال ابنتها الى المستشفى كونها غير مضمونة وكل ذلك بسبب الجنسية.

في مقر "جنسيتي حق لي ولأسرتي" تتابع لينا أبي حبيب الملف وتطالب بإعطاء المرأة اللبنانية حقها في إعطاء الجنسية لأولادها.

أما الرابطة المارونية فيؤكد رئيسها أنطوان قليموس إنه مع إعطاء المرأة اللبنانية الجنسية لأطفالها لكنه يستثني المرأة المتزوجة من سوري وفلسطيني.

ما زالت المرأة اللبنانية تطالب بأدنى حقوقها، لكن القانون ما زال في أدراج النسيان.

 

النشرة الإعلاميةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.