تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ريبورتاج

العمالة السورية في لبنان تؤثر سلبا على معيشة اللبنانيين

سمعي
لاجئون سوريون في لبنان ( فرانس24)
إعداد : مونت كارلو الدولية | تريز جدعون
2 دقائق

العمّال السوريون ينافسون اللبنانيين والمؤسسات توظّفهم بأجور متدنية، وها هو المواطن اللبناني يطالب بحقوقه.

إعلان

أثّرت العمالة السورية في لبنان سلبا على العمال اللبنانيين وغزا السوريون سوق العمل اللبناني بسبب أجورهم المتدنية، ويقول صاحب محال تجاري إن السوري يتقاضى أجرا زهيدا نسبة إلى اللبناني.
أما رولان فيؤكد أن السوري له الحق في العمل، ويعقّب عليه نزيه بالقول إنه يوفر علينا كثيرا.
اللبنانيون مستاؤون جدا ورفعوا الصوت مطالبين باتخاذ الاجراءات بحق السوريين معتبرين أنهم حلّوا مكانهم في العمل والرزق.
بعض أصحاب المؤسسات يلجأون في تأمين خدماتهم إلى السوريين لأن أجورهم زهيدة. لكن بعض المؤسسات الكبرى ترفض عمالة السوريين ويؤكد ميشال متني أنه يوظّف لبنانيين في مؤسسته منعا للهجرة.
وبهذا يدفع اللبنانيون والسوريون على السواء ثمن النزوح والحرب المدمرة في سوريا.
 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.