تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ريبورتاج

كيف يعيش الأهالي معركة الجيش اللبناني ضد تنظيم الدولة الإسلامية في البقاع؟

سمعي
حفل زواج في منطقة القاع، لبنان (تريز جدعون، مونت كارلو الدولية)
إعداد : مونت كارلو الدولية | تريز جدعون

دقّت ساعة الصفر، معركة التخلّص من تنظيم الدولة الإسلاميّة في رأس بعلبك والقاع في البقاع اللبناني أصبحت على قدم وساق. الجيش جهّز العدة والعتاد والمواطنون ينتظرون الفرج.

إعلان

تعيش قريتا القاع ورأس بعلبك في البقاع اللبناني حالة من الترقب والحذر وسط أجواء توحي بالقلق مع بداية معركة الجيش ضد تنظيم الدولة الاسلامية.

هذه المعركة جهز لها الجيش اللبناني العدة والعتاد، بينما أكد لنا المواطنون أن الحياة عندهم شبه طبيعية وهم ينتظرون التخلص من التنظيم الإرهابي.

مختار القاع "شوقي التوم" طالب الدولة بتأمين ما يلزم كي يتمكن الأهالي من الصمود، وما يمكن ملاحظته في هاتين القريتين أن إرادة الحياة هي الأقوى وعلى وقع أصوات المدافع في القاع هناك احتفال بعرسٍ قروي وفي رأس بعلبك تقام المهرجانات.

أما الجيش اللبناني فيتجوّل في دباباته، والهدف الأول والأخير هو إعادة الأمن والأمان إلى هذه المنطقة من لبنان.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.