تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ريبورتاج

في ذكرى رحيل الأميرة ديانا، تبقى الورود شاهدةً على بقائها حية في القلوب..

سمعي
النصب التذكاري للأميرة ديانا، جسر ألما، باريس ( فوزية فريحات، مونت كارلو الدولية)

بعد عشرين عاما على رحيلها، لا تزال الاميرة ديانا تستقطب تعاطف مئات الآلاف الذين يزورون النصب التذكاري في باريس وتحديدا في المكان الذي وقع فيه الحادث. فوزية فريحات جالت بين الزوار ووافتنا بالريبورتاج التالي.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.