تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ريبورتاج

لبنان: شتاء صعب على النازحين السوريين..

سمعي
مخيمات للاجئين السوريين في البقاع اللبناني (أ ف ب)

اللاجئون السوريون في البقاع اللبناني يعانون من البرد القارس، فلا وسائل للتدفئة وخيمهم مصدعة، أما الأطفال فيعانون من مشاكل رئوية حادة.

إعلان

في البقاع اللبناني حيث خِيم اللاجئين السوريين، معاناة من نوع آخر، فالخيم لم تعد صالحة ووسائل التدفئة مفقودة.

الأطفال السوريون يعانون من أمراض الربو والسعال لا يفارقهم أبدا. أما العائلات فتعاني من الجوع والبرد معا ويتمنى بعضهم الموت.

تقول أم محمد إن البرد أفضل من العيش في سوريا ، أما عثمان فيمنى الموت. أم مصطفى خائفة على أطفالها من الأمراض وتحاول بشتى الطرق تأمين وسائل التدفئة لهم.

إنه ثمن النزوح، معاناة كبيرة وانتقال من الموت الى الموت، واللاجئون وقعوا في قبضة الظلم الإنساني .

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن