ريبورتاج

لبنان: تصدّع الأبنية القديمة يتسبب بمشاكل سكنية مستعصية

سمعي
مبنى مصدّع ومهدّم، بيروت، لبنان(تصوير تريز جدعون، مونت كارلو الدولية)

يعاني البيروتيون من تصدّع في الأبنية القديمة المهدّدة بالانهيار. فهم لا يستطيعون شراء شقق جديدة، كما لا يمكنهم تصليح المباني التي يسكنون.

إعلان

زينب الخائفة على منزلها تؤكد أنها لا تستطيع أن تفترق عنه ولا تستطيع أن تدفع الايجار خارجا. وبالقرب من منزل زينب في بيروت مبانٍ قديمة أخرى مهددة بالانهيار شاهدناها تتلاشى أمامنا ثم تسقط .

فصراخ الطفل خالد ما زال في أذنينا وهو يصرخ:" لا أريد أن أموت في مبنى مهدد بالانهيار" .

معضلة المباني المتصدعة في بيروت لا تزال عالقة في ملفات الحكومة التي لم تجد لها حلا في ظل تمسك المواطنين بمسكنهم، إذ لا حلول بديلة لهم  كونهم لا يستطيعون دفع الإيجارات المرتفعة  أو  شراء بيوت أخرى بسبب الغلاء المستشري.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن