تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ريبورتاج

التداعيات الاجتماعية والاقتصادية لقيادة النساء للسيارات في السعودية

سمعي
رويترز/ امرأة تقود سيارتها في المملكة العربية السعودية

فتح المجال للسيدات لقيادة مركباتهن لوظائف فورية عشية تنفيذ القرار بداية بالمحققات في الحوادث المرورية وهي وظيفة كانت مقتصرة على الرجال. قرار قيادة المراة بعد ان صار أمرا واقعا لقي ترحيب رجل دين ودعاة كعائض القرنيالمجتمع السعودي بفئاته الكبرى تفاعل مع موضوع قيادة المراة للسيارة بمقاطع مصورة مازحة تظهر ابتعاد السعوديات عن خبرة الجلوس وراء المقود.

إعلان

قرار قيادة المرأة ورغم كونه يخص النساء في داخل المملكة الا انه كان مدعاة سرور لبقية النساء في المنطقة الراغبات في السفر برا الى الأراضي السعودية البعد الاقتصادي حاضر بقوة في هذا القرار كما يشير رجل الأعمال محمد باحاذق ان 5000  سيدة في الرياض وحدها أكملن اختبارات القيادة فيما تشير الاستطلاعات الى ان نحو ثمانين في المائة من النساء يعتزمن قيادة مركباتهن العام الجاري عوضا عن السائقين.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن