ريبورتاج

لبنان: غلاء الأقساط المدرسية يرهق كاهل الأهل

سمعي
مدرسة لبنانية (الصورة: تريز جدعون، مونت كارلو الدولية)
إعداد : تريز جدعون | مونت كارلو الدولية

غلاء الاقساط في المدارس الخاصة يرهق كاهل الأهالي في لبنان ويجعلهم يفكرون بتسجيل أولادهم في المدارس الرسمية.

إعلان

على أبواب كل عام دراسي في لبنان، تعلو الصرخة جراء غلاء الأقساط في المدارس الخاصة وغلاء الكتب.

التقينا بعض الأهالي إمام إحدى مدارس بيروت، فكانت الدموع تلمع في أعينهم وبدا الشحوب على وجوههم وعلامات الاستفهام.

بعضهم رفع الصوت عالياً، والبعض الآخر بكى، ومنهم من أراد تسجيل أولاده في مدرسة رسمية لأن بعض الأقساط في المدارس الخاصة وصل الى ثمانية آلاف دولار للتلميذ الواحد.

إحدى السيدات قالت إن القسط قد تضاعف ثلاث مرات عما كان عليه سابقا، كما تروي إحداهن أن قسط أولادها المدرسي قد وصل الى حد الخمسة آلاف دولار.

وفي المكتبات تضاعفت أسعار  الكتب ثلاث مرات أكثر، كما أفادتنا إحدى السيدات.

رامي قال إنه دفع أسعارا واهية في كتب ابنته، فقد وصل سعر الكتاب الواحد الى ثلاثين دولارا أميركيا.

غلاء الاقساط في المدارس الخاصة وضع الأهالي أمام تحد كبير جعل من أولادهم ضحية الوضع الاقتصادي المتأزم.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن