تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ريبورتاج

حملة "خليها تعنّس" في مصر

سمعي
حملة "خليها تعنّس" (فيسبوك)

على غرار حملة "خليها تصدّي" التي أطلقها المواطنون اعتراضاً على ارتفاع اسعار السيارات، أطلق مجموعة من الشباب حملة مشابهة تحت اسم "خلّيها تعنّس" اعتراضاً على مبالغة الأهل في متطلّبات الزواج. ريبورتاج دينا ابراهيم من القاهرة

إعلان

لكن الحملة التي أطلقت كمزحة الكترونية، أثارت جدلا كبيرا في المجتمع المصري رأت فيه الفتيات والأهل إهانة كبيرة لقيمة المرأة في المجتمع، ورأت فيها المنظمات الحقوقية نوعا من انواع العنف والتطرف ضد المرأة.

بينما رأى الشباب أنه قد يكون عنصرا ضاغطا لمراجعة طلبات الزواج في ظل الظروف الاقتصادية الصعبة.

علماء الاجتماع يرون ما هو أخطر من ذلك، إذ أن حصر قيمة الزواج في النواحي المادية هو المسؤول الرئيسي عن فقدان قيمة الروابط الزوجية. وهو ما وصل بنسب الطلاق في مصر إلى ما يزيد عن 40 بالمئة، وهي نسبة مخيفه تحتاج الي مراجعة حقيقية.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن