تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ريبورتاج

ناشطون يطلقون حملة "بطريقك" إثر أزمة البنزين في سوريا

سمعي
حملة "بطريقك" (فيسبوك)

أطلق مجموعة من الناشطين السوريين حملة تحت اسم "بطريقك" هدفها مساعدة الناس لبعضهم البعض بالمواصلات بعد أزمة البنزين في سوريا... وقد عمل أصحاب الحملة على إنشاء مجموعة على موقع فيسبوك بهدف التواصل مع من يريد الانضمام لها من أصحاب السيارات. ويبادر هؤلاء بعرض خدماتهم على الناس، وذلك عبر ذكر طريق تنقلاتهم ومواعيدها وكل التفاصيل التي تؤدي إلى تقديم هذه الخدمة. ريبورتاج في الموضوع لصفاء مكنا من دمشق

إعلان

" لمن يرغب بتوصيلة من حي المزة إلى مشروع دمر في دمشق عليه الاتصال على الرقم 0933355***"

هذا ليس إعلاناً لمكتب تاكسي أو خدمة أوبر، وإنما هي حملة على فيس بووك أطلقها مجموعة شباب في دمشق وذلك بعد أزمة شح البنزين وارتفاع سعره في سوريا، محمد الدرويش أحد المشاركين في حملة "بطريقك"، والذي ساهم بتقديم خدمات التوصيل المجانية بسيارته الخاصة لنحو اثني عشر شخصاً قال "نحن ولاد بلد وحدة ولازم نساعد بعض، وهي المساعدة اللي عم قدمها ما عم تكلفني شي لاوقت ولامصاري ولاشي، وأنا ورايح بوصّل شي حدا محتاج بطريقي".

يعمل منظمو حملة "بطريقك" على مجموعة من الإجراءات الاحتياطية لضمان سلامة وأمن المستفيدين من الحملة، كما يتحدث جميل قزلو" إذ يتم أخذ رقم هاتف ورقم سيارة ورقم محرك السيارة للشخص الذي يشلرك في الحملة تحسباً لأي طوارئ ..

وإضافة الى الهدف التخديمي تقول زهراء روماني من حملة "بطريقك" إن هناك هدفاً اجتماعياً لمحاولة ترميم الشروخ الاجتماعية التي حصلت بين السوريين وكسر جدار الخوف من بعضهم بفعل الحرب.

يزن مصطفى أحد المستفيدين من حملة بطريقك، تمنى أن يستفيد من هكذا حملات كثير من الناس.

ربما يعتقد البعض أن الأوضاع القاسية التي مر بها الشارع السوري خلال سنوات عملت على تعزير ثقافة "أنا ومن بعدي الطوفان" غير أن أصواتاً لازالت تقول عكس ذلك.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن