ريبورتاج ثقافي

تخمة البرامج التلفزيونية في رمضان

سمعي

سباق محموم تتبناه الفضائيات العربية للفوز بأعلى نسبة من المشاهدين من خلال ضخ أكبر عدد من البرامج التلفزيونية خلال شهر رمضان.

إعلان
 
لم يعد شهر رمضان يأتي وحيداً لمحبّيه، فهو يأتي محملاً بكمٍّ هائلٍ من البرامج والمسلسلات ما يكفي لعامٍ وربما لأعوام.
 
الصحفي والكاتب أيمن زاهد يتكلم عن هذا الموضوع : " القنوات الفضائية لديها كمية كبيرة جداً من المسلسلات والمواد التلفزيونية. وهي تقوم بإعادتها طوال السنة. حتى أننا نشاهد أعمالاً تلفزيونية خلال شهر رمضان تم بثها قبل ثلاثة أو أربعة أعوام أو أكثر. واليوم يُعاد بثها نظراً لنجاحها".
 
أصبح الموسم الرمضاني بمثابة العرض الأول لهذه الأعمال التلفزيونية، لتكرر هذه الأعمال نجاحاً إضافياً وتسويقاً على تلفزيونات أخرى طوال العام.
 
ويضيف الكاتب  : " وصلنا إلى هذه الكمية المهولة من الإنتاج الذي يعتمد على التسويق، لكسب أكبر عدد من المشاهدين والمُعلنين، حيث تملأ الإعلانات الجرائد والمجلات التي تروّج للبرامج والمسلسلات قبل فترات طويلة من بثها. وهجر الكثير من الفنانين المسرح والسينما واتجهوا إلى إنتاج مسلسل واحد في العام في رمضان ".
 
والمسلسلات الدرامية ليست وحدها التي تبحث عن التسويق في رمضان. فالبرامج الدينية لها مكانها أيضاً على الشاشة الصغيرة.
 
في هذا السياق، تقول مها الشيخ، مسؤولة العلاقات العامة لمجلة بلاتينيوم : " لا نجد فقط التسويق الدرامي التلفزيوني، بل هناك أيضاً التسويق الديني، حيث تنتج بعض القنوات أكثر من خمسة عشرة برنامجاً دينياً في شهرٍ واحد".
 
ولكن متى صار رمضان موعداً سنوياً للمشاهدة ؟ المؤرخ الفني أيمن زاهد يحدثنا عن تطور هذه الظاهرة :
 
" كتبُ التراث توضح الكثير عما كانت تقوم به المجتمعات وتسهر عليه في شهر رمضان، مثل الحكواتي في المقاهي وإقامة الخيمات الرمضانية التي كانت تحوي أنشطة أدبية وشعرية متعددة وغيرها.
 
في سنوات الخمسينات والستينات كان هناك اتجاه إلى البرامج والمسلسلات التلفزيونية، مثل قصص إحسان عبد القدّوس ومسلسلات فؤاد المهندس الرمضانية الكوميدية مع شويكار.
 
وامتازت فترة السبعينات برواج المسلسلات التلفزيونية في معظم الدول العربية ".
 
كيف ينظر الشباب والفتيات إلى البرامج التلفزيونية خلال هذا الموسم ؟
إليكم بعض الشهادات :
 
" بالنسبة للبرامج، فأنا أشاهد بعض المسلسلات خاصة بعد الإفطار، وبالتحديد البرامج الدينية ". 
 
" التلفزيونات تخصص ميزانيات مهولة لإنتاج برامج لشهر رمضان. انتقل هذا الشهر من شهر روحاني إلى شهر تجاري ".
 
وللتجارة أصولها، ربما أبرزها أن تبيع السُبح للمصلين والمعازف للمستطربين...
 تحقيق أحمد الديحاني في الرياض.
 

   

 

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم