أهواء

الجزائر: المسرح الأمازيغي يرفع الستارة عن سنوات التهميش

سمعي
ويكيبيديا

يخرج المسرح الأمازيغي في الجزائر من مرحلة طويلة من التهميش. ومع تغير الظروف السياسية والثقافية، أصبحت اللغة الأمازغية لغة وطنية مما أسهم بظهور فرق مسرحية من الممثلين والمخرجين الشباب الذين يشقون طريقهم في عالم الفن المسرحي.

إعلان

 

ريبورتاج فيصل مطاوي في الجزائر
 
فرصة الشباب ممن يجيدون اللغة الأمازيغية قد يجدونها في مهرجان باتنة الذي يهدف إلى فتح المجال لكل المواهب وتشجيع أصحابها على تقديم إبداعاتهم للجمهور، كما يقول مدير المهرجان محمد يحياوي.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن