تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ريبورتاج ثقافي

الفنان السوداني محمد عثمان وردي قامة فنيّة نادرة

سمعي
الصورة من ويكيبيديا

في الذكري الثانية لرحيل إمبراطوار الأغنية السودانية الفنان محمد عثمان وردي لا تزال أغنياته تلهب حماسة السودانيين وتشعل المشاعر الوطنية رغم غيابه عن الساحة الفنية. فقد استطاع خلال نصف قرن من الزمن تشكيل الوجدان السوداني وترسيخ القيم الوطنية حتى تنامت شعبيته وامتدت إلى مجاهل القارة السمراء فلقب بـ"فنان إفريقيا الأول". مراسلنا في السودان إسلام عبد الرحمن تابع الاحتفال الذي نظمته منظمة "وردي الوطن" ووافانا من الخرطوم بالريبورتاج التالي.

إعلان
هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن