تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ريبورتاج ثقافي

مهرجان الإذاعة والتلفزيون الخليجي يتخطى التحديات

سمعي
الصورة من مونت كارلو الدولية، نزيهة سعيد
2 دقائق

احتضنت العاصمة البحرينية المنامة مهرجان الخليجِ للإذاعةِ والتلفزيونِ الذي سلط الضوء على أهم التحديات التي تواجه هذا القطاع، وركّز على دور الشباب في صناعة الإعلام المرئي والمسموع. أجواء المهرجان مع نزيهة سعيد من المنامة

إعلان
فنانون ومخرجون خليجيون وعربٌ ومسئولون عن القطاعِ الإعلامي الرسمي والخاصِ اجتمعوا جميعاً في الدورةِ الثالثة عشرةَ لمهرجانِ الخليجِ للإذاعةِ والتلفزيونِ الذي احتضنته العاصمةُ البحرينيةُ المنامةُ مؤخراً، وناقشوا عدداً من القضايا التي تهمُّ الانتاجَ الخليجي والتحدياتِ التي تواجهُهُ.
 
الأمينُ العام ُللمهرجانِ مديرُ عامِ جهازِ إذاعةِ وتلفزيونِ الخليجِ الدكتورُ عبدُ اللهِ أبو راس، تحدثَ عن الفكرة ِالأساسيةِ لمهرجانِ هذا العامِ، علماً أن العديد من التلفزيوناتُ الخليجيةُ والعربيةُ شاركَتْ في المهرجانِ.
 
وتحدث القائمُ بأعمالِ مديرً عامِ الإذاعةِ والتلفزيونِ بسامٌ الذوادي عن التحدياتِ التي تواجِهُ الانتاجَ الخليجي، في ما رأى مباركُ الكواري، الرئيسُ التنفيذيُّ للمؤسسةِ القطريةِ للإعلامِ، أنَّ الإعلامَ الخليجي تخطى التحدياتِ.
وقال عيسى الميل مديرُ قناةِ أبو ظبي أن المشاهدُ العربيُّ اليومَ لا يقبلُ بالأعمالِ التي لا تتناسبُ وقدراتَه العقليةَ.
 
أما رئيسةُ مجلسِ إدارةِ شركةِ سيما للإنتاج الفني، رأت أن المهرجان هو فرصة للترويج للأعمال الجديدة.
وردّ الرئيسُ التنفيذيُّ للمؤسسِة القطريةِ للإعلامِ الكواري على اتهامِ أن الإعلام َالخليجيَّ لا يواكبُ العصرَ.
وقال الفنانُ القطريُّ عبدُ العزيز الجاسم أن الفنانين هم خامةُ الأعمالِ الفنية، وشاطرته الرأيَ الفنانةُ الكويتيةُ فاطمةُ الصفيُّ.
 
لكن السؤال يبقى أنّ المهرجانُ يمثلُ تجمعاً لشركاتِ الإنتاجِ والتوزيعِ الخليجيةِ والعربيةً، فهلْ تنافسُ الأعمالُ الخليجيةُ تلك العربيةَ التي تغزو شاشاتِ الفضائياتِ؟

 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.