تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ريبورتاج ثقافي

العراق: افتتاح معهد لتصميم الأزياء قد يسهم في الإنتاج المحلي للألبسة

سمعي
معهد لتصميم الأزياء في العراق ( الصورة من مونت كارلو الدولية)
إعداد : أمل صقر
4 دقائق

افتتحت الدار العراقية للأزياء أول معهد مختص بالتدريب على تصميم الأزياء. يدير المعهد مصمم الازياء العالمي ميلاد حامد ويتألف الكادر التدريسي من مصممين عراقيين محترفين. ريبورتاج أمل صقر في بغداد

إعلان
 
تأتي خطوة افتتاح المعهد لتمهيد الطريق لإنتاج ماركة عراقية في السوق المحلية والعالمية. لذلك تركز المحاضرات  على تصميم الازياء بما يتوافق وصيحات الموضة في العالم.
يقول المصمم سيف العبيدي الذي يشغل منصب مساعد مدير قسم الانتاج في دار الازياء العراقية :" إن هناك اقبالا عاليا على المعهد لأنه الاول من نوعه في العراق وهناك مواهب عديدة بحاجة للصقل والتنمية خاصة وأن مجال تصميم الازياء في العراق يُعد عالم مغلق ولا يلقى التشجيع من قبل الأهل، لكن إنشاء معهد حكومي للتدريس سيدعم فكرة دراسة التصميم واحترافه ".
لا يكتفي المحاضرون بتدريس طرق التصميم ورسم الباترون وتنفيذ التصاميم، بل يمدون الطلاب بالمعلومات الضرورية  لتحضير  عروض الازياء والتسويق للموديلات التي تقدم من خلاله. إذ تقول الطالبة سدى بسعاد انها استفادت كثيرا من المحاضرات المقدمة في المعهد خاصة فيما يتعلق بكيفية حماية تصميمها من السرقة وطريقة البدء بمشروعها الخاص، حتى إنها  قامت حديثا بإنشاء صفحة على موقع التواصل الاجتماعي الفيسبوك لتسويق تصاميمها.
بعض الطالبات عبرن عن مدى استفادتهن من الدراسة في المعهد لافتتاح مشاريع خاصة بهن كما تقول الطالبة زهراء الربيعي التي قامت بعد دخولها المعهد بافتتاح معمل لتصميم فساتين السهرة والأعراس، حتى أنها سجلت ماركة خاصة باسمها لتتمكن من دخول عالم الموضة عربيا وعالميا.
ويأمل مدير المعهد المصمم العالمي ميلاد حامد والمصممون الذين يعملون معه، بأن تعي الحكومة العراقية أهمية التجربة وتعمل على توسيعها مستقبلا، لأنها تسهم بشكل كبير في إيجاد منتوج محلي وطني من الألبسة.

 

معهد لتصميم الأزياء في العراق

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.