تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ريبورتاج ثقافي

ركود سياحي ظاهر خلال فترة أعياد رأس السنة في مصر

سمعي
أهرامات مصر
إعداد : مستجاب عبد الله

أعلنت غرفة المنشآت الفندقية بمحافظة البحر الأحمر أن نسب حجوزات عيدي الميلاد ورأس السنة بلغت هذا الموسم " صفر"، وهذا هو حال السياحة ايضا في معظم محافظات مصر. وتشير هذه الأرقام إلى تفاقم أزمة السياحة في مصر منذ حادث سقوط الطائرة الروسية في سيناء، الامر الذي أدى الى فقدان العديد من العاملين في القطاع السياحي لوظائفهم وإصابة شركات السياحة المصرية بخسارات فادحة.

إعلان

 

تهاوت نسب  الاشغال في الاماكن السياحية  بمصر بشكل كبير، وأشارت التقديرات إلى أن نسبة الإقبال على فنادق شرم الشيخ تراوحت ما بين 5 و20 بالمائة فقط، وفي محافظة البحر الاحمر وصلت الى صفر حسبما أعلنت غرفة السياحة هناك.  وقد أدى هذا الوضع إلى تسريح العمالة في المنشآت السياحية بسيناء.
 
وثمة محاولات لتنشيط السياحة الداخلية، لكن هذه الجهود تبقى محدودة الأثر في ظل التراجع الاقتصادي وحالة الركود التي تؤثر بشكل مباشر على دخل شريحة واسعة من الشعب المصري.
 
بتراجع  إقبال  السياّح  الروس إلى مصر بعد حادثة الطائرة في سيناء، تكون السياحة المصرية قد خسرت رهانها في تحقيق مداخيل مهمة، وكانت التقديرات تدل إلى أن مصر تستقبل ثلاثة ملايين سائح روسي سنوياً، منهم قرابة مليوني سائح كانوا يتوجهون إلى مدينة شرم الشيخ، وكان مستثمرو  السياحة في مصر يخططون للوصول إلى ما يقرب من خمسة ملايين سائح سنويا، لكن بفعل ما حدث، أصبحت هذه الخطط في حكم العدم. 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.