أهواء

العراق: افتتاح مكتبة باسم العلامة العراقي أحمد سوسة

سمعي
العلامة العراقي أحمد سوسة (فيسبوك)
إعداد : مونت كارلو الدولية | أمل صقر

افتتح أخيراً متحف ومكتبة للعلاّمة العراقي المعروف أحمد سوسة يضمّان بالإضافة لمؤلفاته، أكثر من 1600 كتاب في التاريخ والري والحضارة والأدب وغيرها من مجالات المعرفة مع مجموعة نادرة من مقتنيات سوسة الشخصية، منها أختام نادرة كان يصنعها بنفسه.

إعلان

 

في مركز ثقافي يضمه شارع المتنبي، ملتقى الادباء والكتاب والشعراء والإعلاميين في العراق، أنشئت مكتبة العلامة العراقي أحمد نسيم سوسه الباحث والمهندس والمؤرخ والكاتب. وجاءت هذه الخطوة بعد مفاوضات طويلة بين المركز الثقافي البغدادي الذي ضم المكتبة وعائلة سوسة التي قبلت بها حفاظا على إرث سوسه، كما صرحت به حفيدة العلامة ساره الصراف.
 
تقول ساره الصراف إن عائلة العلامة سوسه لم تفقد الأمل حتى الآن بتحويل منزله الى مركز ثقافي وفي داخله المكتبة، ولكن ظروف البلد حالت دون تحقيق ذلك، فتم تأجيل هذا المشروع.  إلا انه بعد مداولات ونقاشات طويلة، ارتأت العائلة أن تكون المكتبة في مكان آمن في المركز الثقافي البغدادي وفي نفس الوقت تكون أقرب الى الباحثين.
 
تضم المكتبة مؤلفات سوسه والمئات من الكتب إضافة الى مقتنياته الشخصية. مكتبه وشهاداته المتعددة ومقالاته التي لم تنجز يصل عددها إلى خمسين كتاباً وتقريراً فنياً وأطلساً، إضافة إلى أكثر من مائة مقال وبحث نشرت في الصحف والمجلات العلمية المختلفة. ويقول مدير المركز الثقافي البغدادي طالب عيسى إنهم يعملون حاليا على معالجة بعض الكتب المعرضة للتلف. وسيتم التعاون معه من أجل إعادة الرونق لبعض الكتب المتضررة بفعل الزمن والتاريخ، ولكن أغلب الكتب، برأيه، هي في حالة ممتازة.
 
وقال رئيس شبكة تقصي للصحافة الاستقصائية في العراق وأحد المقربين من عائلة سوسه الدكتور محمد الربيعي، إن المكتبة لم تضم كل مقتنيات العلامة  إذ سبق واطلع عليها أثناء مراجعته وتصحيحه  لأحد مؤلفات سوسه عن العرب واليهود في التاريخ  بطلب من ابنته الدكتورة عالية الصراف التي كانت إحدى ضحايا تفجير مبنى الامم المتحدة في بغداد عام الفين وثلاثة.
 
ويبيّن الربيعي بأن عالية أحمد سوسه كانت حريصة جدا على هذا الارث وعلى مقتنيات المكتبة، لذلك طُرحت فكرة أن تتم عملية حفظ أغلب المقتنيات في صناديق تدفن في حديقة منزل سوسه أو أحد ممتلكات آل سوسه. ويضيف الربيعي" علمت بأن ذلك تم بالفعل ولكن مع الاسف جزء من هذه المقتنيات تعرض للسرقة".
 

ولد الدكتور أحمد نسيم سوسة في مدينة الحلة جنوبي بغداد، ويعدّ واحد من أقدم المهندسين العراقيين الذين تخرجوا من الجامعات الغربية. كان سوسه يهودي الديانة إلا أنه أعلن إسلامه في اعقاب دراسته للاهوت ليكرس حياته بعد ذلك للدفاع عن الاسلام.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن