تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ريبورتاج ثقافي

القدس: سوق خان الزيت يلبس حلة جديدة في شهر رمضان

سمعي
سوق خان الزيت في القدس القديمة ( يوتيوب)

سوق خان الزيت هو من أسواق القدس القديمة ويعود إلى العهد الأموي، محال صغيرة ومتراصة وبسطات للخضار وغيره، أصوات الباعة والروائح الزكية كلها حاضرة خلال العام لكنها تتميز أكثر في شهر رمضان.

إعلان

الاشهر الماضية كانت صعبة على أهل القدس الفلسطينيين وتحديدا من هم داخل أسوار البلدة القديمة.

استفزاز الجيش الاسرائيلي والمستوطنين وعمليات القتل والاعتقال في تصاعد، لكن مع بدء شهر رمضان شهدت البلدة القديمة في القدس بعض الحركة والانتعاش في أسواقها وخاصة في سوق خان الزيت، أهم الاسواق التجارية والحيوية في القدس.

ويعاني الفلسطينيون من تردي الأوضاع الاقتصادية، خاصة وأن القدس مطوقة بالحواجز والجدران الإسرائيلية، ولا يستطيع أي زائر من الضفة أو غزة أن يصل للمدينة الا بتصريح أمني إسرائيلي.
 

رغم كل هذه المعاناة والضغوط، يبقى أهل البلدة القديمة وتجارها متفائلين بشهر رمضان وبما قد يحمله من حركة بيع وزوّار، آملين أن تكون المنغصات الاسرائيلية قليلة.
 

الكل يعرض بضاعته، ينادي ويقدم عروضا سخية، الحلويات، المشروبات، المخللات، الخضار والفواكه وغيره.. كل شيء موجود في سوق خان الزيت.

 

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.