أهواء

مصر: الخيول العربية الأصيلة مهددة بالانقراض

سمعي
خيل عربي أصيل، مصر (يوتيوب)
إعداد : مستجاب عبد الله | مونت كارلو الدولية

تعتبر الشرقية من أكبر المحافظات في مصر في تجارة الخيول العربية الأصيلة، وهو ما دفعها لاتخاذ الحصان رمزاً على العلم الخاص بها، لكن الخيول العربية بالشرقية الآن أصبحت تربيتها مهددة بالاندثار.

إعلان

يوجد ارتباط وثيق الصلة بين قبيلة الطحاوية بالشرقية بمصر وبين الخيل التي يعتبرونها تراثاً لهم، فهذه القبيلة بدأت في تربية الخيول العربية منذ عشرات السنين وهم يهتمون بأنساب خيولهم وأصولها وهي تحقق - عادة - مراكز متقدمة في سباقات الخيل.

امتلكت قبيلة الطحاوية ما يقرب من ثلاثة آلاف من الخيول العربية الأصيلة، لكنها فشلت في إقناع المسؤولين في محطة الزهراء لتربية الخيول - وهي المكتب المسؤول عن تسجيل الخيول - في أن تقبل خيولهم وتسجلها في سجلات رسمية برغم ما يمتلكه أفراد قبيلة الطحاوية من شهادات وأوراق تثبت أصالة خيولهم، وهو الأمر الذي يجعلها مهددة بالانقراض، لأن تلك الخيول لا تستطيع الاشتراك في أي سباقات رسمية وتفقد قيمتها كخيل أصيلة.

وينظر أهالي محافظة الشرقية لتلك الخيول على أنها تمثل ثروة وتراثاً لمحافظتهم.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن