أهواء

المتحف الفلسطيني: من متحف للذاكرة الى متحف يحاكي الحاضر

سمعي
المتحف الفلسطيني في بيرزيت (palmuseum.org)
إعداد : شروق أسعد | مونت كارلو الدولية

عام 1997 قرر عدد من رجال الأعمال الفلسطينيين إنشاء متحف للذاكرة الفلسطينية إحياءً لمرور خمسين عاما على النكبة الفلسطينية.

إعلان

لم تنفَّذ الفكرة وقتها جراء الوضع الميداني الصعب والانتفاضة الثانية، وبعد أعوام ونقاش طويل قرر القائمون على المتحف أن لا يقتصر فقط على ذاكرة ورواية النكبة لكن ايضا على ربط الماضي بالحاضر بكل مراحله وتفاصيله. وهكذا جاءت الأعمال الفنية تحاكي هوية الفلسطينيين الحالية ورؤيتهم لواقعهم ومستقبلهم.

افتتح المتحف عام 2016 بمعايير تصميمية وتنفيذية مميزة وعصرية لكنه لا يحوي مقتنيات تاريخية كباقي المتاحف الأخرى، بل يعتمد على التنقل والشراكة مع المراكز الثقافية المختلفة مراعيا بذلك الحصار الذي تخضع له فلسطين.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن