أهواء

باريس أصبحت أكبر "معرض للكتاب المغاربي- الشرقي" في أوروبا

سمعي
معرض الكتاب المغاربي الشرقي، باريس ( فبراير 2018)

شهد المعرض المغاربي الشرقي للكتاب بباريس طبعة استثنائية هذه السنة حيث استضاف لأول مرة أدباء من تركيا وإيران وافغانستان وكذلك من ليبيا وموريتانيا. وتصدرت قضايا النزاعات في هذه المنطقة البرنامج الثقافي، كما خصصت بلدية باريس قاعات إضافية لاستيعاب العدد الكبير من الكتب في مختلف المجالات.

إعلان

اختتم المعرض في 04 فبراير 2018 بعد ثلاثة أيام من فعالياته، ويستعد للاحتفال السنة القادمة بمناسبة مرور ربع قرن على تأسيسه. فائزة مصطفى جابت أروقة  المعرض وعادت بهذا الريبورتاج.

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن