أهواء

متحف الشمع في جبيل: معلم حضاري يحاكي تاريخ لبنان

سمعي
الصورة ( تريز جدعون، مونت كارلو الدولية)

متحف الشمع في جبيل يجسد بشخصياته تاريخ لبنان ويتحدث عن حقبات عابرة كان لها تأثيرها الحضاري والاجتماعي.

إعلان

عندما تدخل إلى المتحف، تمرُّ عبر سراديب تدهشك بتماثيلها المصنوعة من الشمع التي تتراءى عن يمينك وشمالك وتحدّثُك عن أزمنة ماضية.

هنا جبران خليل جبران يخط يريشته قصيدة شعرية، وهناك حسن كامل الصباح ومخائيل نعيمة، وفي المقلب الآخر تماثيل لمشاهير في الفن والرقص والغناء.

يقول النحات شوقي أبي حنا إن تماثيل المتحف تشبه الشخصيات الحقيقية بشعرها وعينيها.

أما السياح العرب والاجانب فيبدون إعجابهم بهذه الشخصيات ويتمنون زيارة المتحف ثانية.

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن