تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ريبورتاج ثقافي

مخائيل نعيمة: "قيمة أدبية لن تتكرر"

سمعي
تمثال لميخائيل نعيمة أمام منزله، لبنان(تصوير تريز جدعون، مونت كارلو الدولية)
إعداد : مونت كارلو الدولية | تريز جدعون

تحول منزل الأديب والشاعر ميخائيل نعيمة في بلدة بسكنتا في محافظة جبل لبنان، إلى محج للأدباء والشعراء ورجال الفكر. كما تحول "الشخروب" حيث كان يقضي نعيمة معظم أوقاته، إلى منتجع سياحي وأدبي. تريز جدعون مراسلتنا في لبنان أعدت هذا الريبورتاج.

إعلان

خلال جولتنا في "الشخروب" لاحظنا أن كل شيء بقي في مكانه، أوراق الكاتب، كتبه وحتى قلمه، وحتى الأشجار التي لا زالت تتناثر على وقع شِعره الفلسفي..

حفيد الكاتب ميخائيل نعيمة، نجيب نعيمة، تحدث ل"مونت كارلو الدولية" عن "ناسك الشخروب" وعن كتاباته وأدبه.

وبعيدا عن المنزل، حيث تتناثر أوراق الشجر، شاب يغني "تناثري، تناثري" وتستمع إليه بإعجاب حفيدة نعيمة.

مخائيل نعيمة قيمة أدبية لن تتكرر بحسب أصحاب الفكر والرأي الذين التقيناهم، كما السياح الذين أمّوا ضريحه.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.