تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ريبورتاج ثقافي

دمشق: معرضٌ للمرأة الريفية، ألوانٌ ونكهات من شتى المناطق السورية

سمعي
معرض المرأة الريفية، دمشق (صفاء مكنا، مونت كارلو الدولية)

ضمّت العاصمة السورية معرضاً لمنتجات المرأة الريفية السورية، شاركت فيه 300 امرأة من محافظات مختلفة، وجدن فيه فسحة لعرض منتوجاتهن التي كانت حكراً على المنزل. ريبورتاج صفاء مكنا في دمشق  

إعلان

في مدخل معرض لمنتجات المرأة الريفية بدمشق، تأخذك رائحة الخبز الطازج إلى الريف السوري حيث تصنع الأمهات الخبز في التنور أو على الصاج، يمكن مشاهدتهن في القرى البعيدة، غير أن أم راغد جلبت فرنها الصغير إلى دمشق للمشاركة في هذا المعرض ..

تتنوع المنتجات في معرض المرأة الريفية تبعاً للمناطق السورية ولـ 300 امرأة مشاركة، بين منتجات المونة السورية ككل أنواع دبس الفليفلة والبنذورة والرمان، والعصائر والمكدوس والزيتون والمخللات على أنواعها، وكذلك مختلف أنواع الحبوب، وأصناف الحلويات الشهيرة في كل محافظة وكذلك صناعة القماش والصابون ..

وقد عمدت مجموعة من النساء العاملات في حرف يدوية باتت نادرة الى عرض منتجات مشتقة من الخيزران، تتحدث عنها هديل من الغوطة الشرقية بريف دمشق، والحرير الطبيعي بحسب سهير من قرية دير ماما بمحافظة حماة ..
نساء أخريات قدّمن معروضاتهن المصنوعة من مواد تالفة عملن على إعادة تدويرها، كما تتحدث ميسون أبو كرم من السويداء.

وجدت نساء ريفيات كثر فسحة في هذا المكان لعرض منتجهن اليدوي الذي كان حكراً على المنزل ورفوف المطبخ، وخرجن من البيت لمشاركة الأخريات وزوار المعرض ألوان الأرياف السورية المتنوعة..

معرض لمنتجات المرأة الريفية بدمشق
{{ scope.counterText }}
{{ scope.legend }}© {{ scope.credits }}
{{ scope.counterText }}

{{ scope.legend }}

© {{ scope.credits }}

 

هذه الصفحة غير متوفرة

يبدو أن خطأ قد وقع من قبلنا يمنع الوصول إلى الصفحة. نعمل على حل هذه المشكلة في أقرب وقت ممكن