تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ريبورتاج ثقافي

ترفيديا، آخر محمية طبيعية في رام الله

سمعي

"ترفيديا" وهي كلمة تعود في تسميتها للغة اللاتينية وتعني: الأرض المخلصة. تقع ترفيديا بين جبلين. التسمية رومانية ولا زالت بقايا بعض الحرب الرومانية موجودة الى جانب نبع الماء والاعشاب البرية والسلاسل والأشجار المثمرة والزيتون الروماني.

إعلان

جزء من هذه الأرض يعود لعائلة "شغب"، ويحاول زهران أحد أحفاد العائلة حماية هذه المحمية الجميلة من الزوال، والتي تعتبر إرثا تراثيا واجتماعيا وتاريخيا.

يحاول زهران إعادة زراعة الأشجار التي اندثر بعضها بسبب الإهمال والرعي وغيرها، كما أعاد بناء القصر أو المنطار  الذي يعود لجده، حيث كانت العائلات الفلسطينية تقضي أياما طويلة في موسم الزيتون والعنب والتين. وسيحوّل زهران القصر الى متحف للزوار والطلاب والعائلات والأصدقاء الذين سيكون بإمكانهم قضاء أوقات ممتعة في هذه المحمية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.