تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ريبورتاج ثقافي

مقهى مارينا على شاطئ غزة: ركنٌ مميز للترفيه والانشراح

سمعي
مقهى مارينا في غزة (فيسبوك)

في تحدٍ لافت للظروف القاسية في قطاع غزة، صمّم الشاب ممدوح أبو حصيرة "كافيه مارينا" Café Marina المصنوع من الخشب المستهلك داخل المياه على شاطئ بحر مدينة غزة. ريبورتاج عادل زعنون، مونت كارلو الدولية

إعلان

زيّن ممدوح أبو حصيرة المقهى بمئات قواوير وباقات الورود، الأمر الذي أدى لجذب مئات الزوار من الأفراد والعائلات بما يوفره من جلسات تشعر الزائرين أنهم خارج القطاع المخنوق بالحصار والإغلاق منذ اثني عشر عاما، للتغلب على ضغوطات الواقع الصعبة...

وفي المقهى صُمم ركن للعائلات يحاكي قصص ألف ليلة وليلة، وسط ممراته المحاطة بالزهور النادرة والمقتنيات الأثريّة على وقع أغاني أم كلثوم التي يصعب تصديق أنها في غزة، وفق ما يقول الزبائن.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.