تخطي إلى المحتوى الرئيسي
ريبورتاج ثقافي

لبنان: مؤسسات إنسانية وإنمائية للتخفيف من معاناة المناطق النائية

سمعي
بعض القيّمين على مؤسسة "نورج" اللبنانية في زيارة إلى البقاع، لبنان (تريز جدعون، مونت كارلو الدولية)

تعيش المناطق الحدودية النائية في لبنان معاناة كبيرة من حيث تأمين لقمة العيش.مؤسسة النورج وفريق نواب فرنسي مد يد العون لمشاريع زراعية وتوأمة مع مناطق فرنسية. تريز جدعون مراسلة مونت كارلو الدولية في بيروت أعدت هذا الريبورتاج.

إعلان

تعيش المناطق اللبنانية، النائية منها خاصة، حرمانا كبيرا من الناحية الاقتصادية والمعيشية ويهاجر الشبان الى الخارج بهدف تأمين لقمة العيش.

مؤسسة "النورج" تعمل لترسيخ حب الأرض والوطن بين الناس.

رولا امرأة لبنانية عانت من الحرمان والفقر فأمنت لها "النورج" بطاقات صحية واستطاعت اجتياز المحنة بسهولة.

زرنا بعض هذه المناطق بالتعاون مع فريق نواب فرنسي يعمل مع "النورج". كان الاستقبال حارا وجرت المطالبة بمشاريع ري.

في هذا الإطار، أكد نائب رئيس البرلمان الفرنسي "كواندال رويار" دعم فرنسا للمناطق النائية وشدد على ضرورة الحفاظ على العيش المشترك.

أما رئيس مؤسسة "النورج" فؤاد أبو ناضر فتحدث لمونت كارلو الدولية عن هدف المؤسسة الإنساني والإنمائي لترسيخ المسيحيين في أرضهم ووطنهم.

وتحاول "النورج" بما تيسر لديها من إمكانات، الحدّ من هجرة الشباب والحفاظ على الوطن، كما يقول أحد المواطنين.

أخيرا يبقى أن الإنماء المتوازن هو السبيل الوحيد لاستمرار المواطن في ظل أزمة اقتصادية ومعيشية خانقة.

زيارة مؤسسة النورج رفقة بعثة فرنسية إلى المناطق النائية في لبنان
{{ scope.counterText }}
{{ scope.legend }}© {{ scope.credits }}
{{ scope.counterText }}

{{ scope.legend }}

© {{ scope.credits }}
الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.