دواء "ميدياتور" في قبضة الاتّهامات

سمعي

من المسائل الشائكة التي باتت تمثل فضيحة في القطاع الصحّي الفرنسي مسألة دواء Mediator الذي يثير موجة عارمة من الغضب ويحرّك رغبة العديد من المرضى لتقديم دعاوى قضائية ضدّ شركته المصنّعة. فما هي التهم الملقاة على عاتق دواء Mediator ؟

إعلان

الوكالة الفرنسية لمراقبة سلامة الأدوية AFSAP، أثارت في بياناتها الأخيرة أنّ دواء ميدياتور Médiator  المضاد للسكري والقاطع لشهية الأشخاص البدينين، ربما يكون هو السبب الرئيسي بوفاة ما يزيد عن خمسمائة شخص على مدى ثلاثة وثلاثين عاماً.
 
وكون عقار ميدياتور يُحظّر تداوله في فرنسا منذ تشرين الثاني/ نوفمبر 2009، هل على الذين ما يزالون يتناولونه أن يتوقفوا عاجلاً عن تعاطيه ؟ ولماذا ؟
 
الدكتورة الاختصاصية في علم العقاقير ندى علاء الدين تقول :
 
" الميدياتور يُعرف أيضاً ب benfluorex. إذا أردنا أن نعرف ما هو ال benfluorex الذي هو نفس مُركَّب الMédiator، فهو قاطع شهية مُستمَد من ال fenfluramine.
 
والبنفلويوركس له نفس العوارض الجانبية مثل الميدياتور التي أدت إلى سحبه من الأسواق. هذا الدواء يتحول في الكبد إلى مُستَقلب ناهِض لمستقبِلات ال sérotonine. ولذلك فهو يسبب ارتفاع الضغط الرئوي نتيجة مفعوله على هذه المستقبِلات.
 
وبسبب هذا المفعول على مستقبلات السيروتونين الموجودة على صمامات القلب، يحدث الفشل في القلب نتيجة التليّف في القلب.
 
لذلك فالعوارض الجانبية للميدياتور خطيرة لأنها تسبب الموت. لذا يجب الانتباه كثيراً عند تناول هذا الدواء."
 
على غرار النداء الذي وجّهته وزارة الصحة الفرنسية، ندعو المرضى الذين تعاطوا دواء ميدياتور لأكثر من ثلاثة أشهر، الإسراع باستشارة الطبيب المعالج. هنا تقول الدكتورة ندى علاء الدين :
 
" أنا أنصح كل مَن أخذ هذا الدواء حتى اليوم، أن يذهب إلى الطبيب المختص ويعلمه بأخذه له، وأن يجري فحوصات خاصة لتجنّب أي عارض جانبي خطير.
 
كما نتوجه إلى مرضى السكّري الذين يشكون من الوزن الزائد، إذا كانوا يتناولون أي دواء قاطع للشهية يدخل فيه المكوَّن benfluorex، يجب أن ينتبهوا ويذهبوا إلى طبيب قلب مختص لإجراء الفحوصات اللازمة للتأكد أنّ صمّام قلبهم سليم، ولا يأخذوا أي دواء قاطع للشهية بدون رأي طبيب مختص."
 
أخيراً، صحتكم تهمنا، فحافظوا عليها.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

ابق على اطلاع دائم بالأخبار الدولية أينما كنت. حمل تطبيق مونت كارلو الدولية