الصودا وارتباطها بمرض الملوك " النِقْرِس"

سمعي

من المكروهات الغذائية التي لا يفتأ الأطبّاء يوصون بالإقلاع عن تناولها المشروبات المحلاّة والصودا التي لغناها بالسعرات الحرارية الفارغة صُنّفت من ضمن أبرز مسبّبات السمنة خلال العقود الماضية. ولكن إلام آلت إليه الدراسات العلمية الأخيرة فيما خصّ الصودا وأضرارها على الصحّة؟

إعلان

 

يسود الاعتقاد أنّ مرض النقرس يطال فقط الرجال. ولكن النساء أيضاً هن عرضة للإصابة بهذا الالتهاب.

العدد الأخير من مجلة الجمعية الطبية الأمريكية كشف عن نتائج دراسة قادها باحثون من جامعة بوسطن، مفادها أنّ النساء اللواتي يشربن مشروب الصودا يومياً، ترتفع مخاطر إصابتهن بمرض النِقرس بنسبة 74 بالمائة، مقارنة مع غيرهن ممن يشربن مشروب صودا كل شهر.

 
الاستشاري في أمراض الروماتيزم الدكتور موسى الحديدي يشرح لنا :
 
" مرض النقرس هو عبارة عن أحد أمراض التهاب المفاصل. سبب المرض هو زيادة في إفراز حامض البول acide urique.
 
حقيقة الأمر أنّ أي مرض في الكلى يؤثر على عدم خروج فضلات حامض البول، قد يؤدي إلى تكدّس هذه المادة وزيادة نسبتها في الدم. وبالتالي، يؤدي ذلك إلى ترسب بلوّرات حامض البول في المفاصل.
 
مرض النقرس يظهر على شكل التهاب حاد شديد، يصيب في أكثر من ستين بالمائة من الحالات مفاصل القدم ومفصل الإصبع الكبير في القدم. يستمر الالتهاب بألم شديد مع احمرار وصعوبة في حركة المفصل وزيادة في حرارته لمدة أربعة إلى خمسة أيام، ثم يختفي.
 
والمعروف أن المشروبات التي تحتوي على كميات كبيرة من السكر، كل 250 ملم من هذه المشروبات يحتوي على 6 إلى 8 ملاعق صغيرة من السكر أو الفروكتوز، لا يمكن للسكر الموجود فيها أن يتحلل بالكامل في الدم. الحقيقة أن الأنسولين لا يستطيع أن يؤثر على مادة الفروكتوز لتحليلها، فترتفع نسبة الكلوكوز في الدم. كل هذا يؤدي إلى تكوّن حامض البول وإلى مرض النقرس".
 
إن إهمال علاج مرض النقرس يعرّض الإنسان إلى التهاباتٍ في مفاصل الجسم الأخرى، وربما إلى تكوّن الحصى في الكلى.
 
يقول الدكتور موسى الحديدي في هذا الصدد :
 
" لعلاج النقرس يجب اتباع حمية غذائية تقضي بتجنّب المواد الغذائية كاللحوم الحمراء على أنواعها، وبعض البقوليات مثل الحمّص والفول والعدس والسبانخ التي تؤدي إلى زيادة حامض البول. كذلك فإن تناول كميات كبيرة من الكحول، خاصة البيرة والنبيذ الأحمر، قد تتسبب بعدم خروج ال acide urique من الدم. أما بالنسبة للأدوية، فهناك الأدوية التي تنظم نسبة حامض البول في الدم، وهناك الأدوية التي تعالج التهاب المفصل أو تخفف من حدّته، كالمضادات غير الستيرويدية."
 

لتجنب داء النقرس، ما عليكم سوى الابتعاد عن الصودا والعصائر المُحلاّة، والاكتفاء بشرب الماء بين وجبة وأخرى.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم