صحتكم تهمنا

ختان الإناث غير مباح في القرن الحادي والعشرين

سمعي

إحتفل العالم في السادس من فبراير .شباط باليوم الدولي لمناهضة تشويه الأعضاء التناسلية الأنثوية. فتلك الممارسات التقليدية المؤذية للمرأة بدأت تتغلغل حتى في المجتمعات الغربية بسبب الهجرة الدولية. ولكن ما هي مضاعفاتها على مستقبل المرأة ؟ هل ببتر الأعضاء الحميمة للفتاة يتكلل زواجها بالنجاح ؟