تخطي إلى المحتوى الرئيسي
صحتكم تهمنا

هل للعيد فرحة عندما نصاب بكآبة الأعياد؟

سمعي
1 دقائق

تمثل أعياد نهاية السنة مفاتيح ذهبية للشعور بالمتعة والسعادة والبهجة وتحقيق مبدأ التسامح وزيارة الأقارب إنّما الأعياد لا تحمل للجميع فرحة الغبطة ولا هدية الطمأنينة لا بل تدخل البعض منّا في حزن يخنق الأنفاس وهذا الحزن يعرف بكآبة Christmas Blues. ماهيّة كآبة الأعياد مع الدكتورة كلود الغريّب المحاضرة في علم النفس والمعالجة النفسية الإكلينيكية.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.