صحتكم تهمنا

فرط الحساسية الكهرومغناطيسية اضطراب من اضطرابات العصر

سمعي

صحيح أن "فرط الحساسية الكهرومغناطيسية" ما زال من الاضطرابات الصحّية اليافعة إلاّ أن ثمة ما يوحي باحتمال أن يصبح التردد العالي للموجات الكهرومغناطيسية معيقا لصحة الأفراد، إذ أشارت تقديرات إحدى الدراسات الاستقصائية إلى أنّ نحو 10 % ممّا يُبلّغ عنه من حالات فرط الحساسية الكهرومغناطيسية هي حالات وخيمة.

إعلان
 
عن الأعراض التي يتّسم بها المصاب بـ"فرط الحساسية الكهرومغناطيسية" يتحدث جوزيف مْعرّاوي، الباحث في علوم الجهاز العصبي في جامعة القديس يوسف في لبنان والإختصاصي في جراحة الدماغ والأعصاب في مستشفى أوتيل ديو في بيروت. 

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم