صحتكم تهمنا

بكاء الأطفال لمدّة قصيرة في الليل لن يصيبهم بمكروه بعد الشهر السادس من العمر

سمعي

يحتار الأهالي من أمرهم كيف يتصّرفون حيال بكاء أطفالهم الذين يعانون من مشاكل في النوم: أيسرعون لطمأنتهم خوفا من أن يصيبهم مكروه أم يتمهّلون قليلا قبل الاستعجال إلى غرفهم لحملهم ؟ فطبقا لملاحظات دراسة أسترالية حديثة فإنّ كليّ الطريقتين تتساويان ظهرا لظهر من حيث عدم توريط الطفل بصدمات نفسية. عن سبل تعاملنا بروية مع بكاء الأطفال في الليل تحدث روني صيّاد الدكتور الإختصاصي في طبّ الأطفال.