صحتكم تهمنا

ممارسة الجنس تهزم أوجاع الصداع في حالتين من أصل ثلاث حالات

سمعي

إنّ الحجج التي نتذرّع بها لتجنّب المعاشرة الجسدية الحميمة كأن نرفض الممارسة الجنسية لإصابتنا بصداع عنيف إنّما هي حجج واهية وغير مقنعة بعدما أظهرت دراسة ألمانية واسعة النطاق في سابقة عالمية أنّ آلام أعراض الصداع تضمحلّ بنسبة عالية بعيد الجماع وتزول كلّيا في حالة من أصل خمس حالات. الدور الطليعي الذي يلعبه الجماع في تسكين آلام أعراض الصداع مع فيصل القاق، الدكتور الإختصاصي في الأمراض التناسلية والصحّة الجنسية.