صحتكم تهمنا

العادة السرية والصحة النفسية

سمعي
غلاف الكتاب

العبث بالأعضاء التناسلية بغية الاستمتاع الجنسي الذاتي ما يسمّى بالعادة السرية، ما زال في القرن الحادي والعشرين يلاقي كممارسة سخط معظم الثقافات الدينية.

إعلان

 

بهدف إسقاط المخاوف الاجتماعية حيال الإشباع الجنسي الفردي، صدر حديثا لفيليب برونو Philippe Brenot، الطبيب النفسي الفرنسي والاختصاصي في علوم الجنس، مؤلّفا حمل عنوان "مديح جديد للعادة السرية Nouvel Eloge de la masturbation" عن دار نشر "L'Esprit du Temps".
 
فهل العادة السرية ممارسة صحيّة لحياة جنسية سعيدة ما بين الأزواج؟
الإجابة مع فيليب برونو، مؤلف الكتاب المذكور أعلاه والطبيب النفسي الاختصاصي في العلوم الجنسية والرئيس المشارك في تنظيم المؤتمر المغربي لعلم الجنس.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم