صحتكم تهمنا

السلبيون-العدوانيون يقولون "نعم" بالفم الملآن إنما يحملون في الباطن راية "لا"

سمعي
الصورة من فليكر (Lil' El)

أيعقل أن نكون في آن سلبيون وعدوانيون؟ عند الغالبية منّا هذا غير قابل للتصور. بيد أنّ من وجهة نظر علم النفس إن الشخصية المترنّحة تحت ثقل السلبية والعدوانية تنصهر فيها سمات متناقضة تجعلها تدمّر ذاتها بذاتها. هذا ويرتقب أن تدخل الجمعية الأميركية للطب النفسي "اضطراب الشخصية السلبية-العدوانية" إلى الملحق القادم من الإصدار الخامس لتشخيص الاضطرابات العقلية (Appendice B du DSM V). من هم إذا الأشخاص السلبيون العدوانيون؟