تخطي إلى المحتوى الرئيسي
صحتكم تهمنا

ما هي العلامات المنذرة باحتمال تحوّل شامة الحسن وسواها إلى سرطان جلدي قاتل؟

سمعي
يوتيوب
2 دقائق

لا يخلو إنسان على سطح الأرض من شامة في منطقة ما من جلده. وتعتبر الشامات (الخال) في طبّ الجلدية خلايا تمهيدية يشتبه بتحوّلها إلى أورام الخلايا الصبغية التي تسمّى طبيا بسرطان الميلانوما، أحد سرطانات الجلد القاتلة.

إعلان

 

عادة تطفح الشامات الحميدة على سطح الجلد ما بين الخامسة من العمر وسنّ البلوغ. وقد يبلغ معدّل الشامات التي يمتلكها أصحاب البشرة البيضاء 30 شامة تقريبا للفرد فيما قد يرتفع هذا العدد في بعض الحالات ليصل إلى 400 شامة.

 

على هامش الاحتفال في الثاني والعشرين من شهر مايو - أيار باليوم الوطني الفرنسي للتوعية بسرطان الجلد وحثّ المواطنين على إجراء فحص الكشف المبكر، نسلّط الضوء في فقرة "صحّتكم تهمّنا" على المؤشّرات التي إذا انطبقت على شامة ما، يكون هناك ما يستدعي القلق باحتمال تحولها إلى سرطان جلدي قاتل. الإيضاحات مع سونيا اصطفان، الاختصاصية في الأمراض الجلدية ونائب رئيس الجمعية السورية لطبّ الجلد.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.