تخطي إلى المحتوى الرئيسي
صحتكم تهمنا

في "اليوم العالمي للصداقة": هل الصداقات الوطيدة مسألة جينيّة؟

سمعي
الصورة من فليكر (Brett Davies)
2 دقائق

"لا نختار عائلتنا بل نختار أصدقاءنا": يحمل هذا المثل الشعبي في مضامينه ودلالاته صوابية عالية؛ إلاّ أنّ أحدث الأبحاث الصادرة عن جامعة "يال" في الولايات المتحدة الأميركية ضعضعت أسسه بعدما أظهرت أن الأصدقاء المقرّبين منّا يمتلكون 1 بالمئة من جيناتنا، أي أكثر من الأشخاص الذين لا يعرفون بعضهم، وتوازي هذه النسبة من التماثل الجيني تلك التي تكون بين أولاد العمّ من الدرجة الرابعة.بمناسبة "اليوم العالمي للصداقة"، الذي يحتفل به في الثلاثين من شهر تموز-يوليو من كل عام، تطرح فقرة "صحّتكم تهمنا" السؤال الآتي: هل تتوطّد روابط الصداقة مع العشرة الطويلة أم أنّ التقارب الجيني بين الأصدقاء هو الذي يتحكّم بديمومة العلاقة الودّية؟الإجابة عن هذا السؤال مع أنطوان سعد، الاختصاصي في الطب النفسي وعلم الدماغ السلوكي وعلم المشاعر والعواطف.

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.