تخطي إلى المحتوى الرئيسي
صحتكم تهمنا

ثلاثون بالمائة من أطباء الأسنان الفرنسيين يرفضون علاج المتعايشين مع السيدا

سمعي
عيادة طبيب الأسنان، الصورة من فليكر ( Matt Lemmon)
2 دقائق

في تحقيق قامت به الجمعية الفرنسية لمكافحة مرض السيدا Aids وشمل 440 طبيب أسنان، تبيّن أنّ 132 جرّاح من بين هؤلاء رفضوا رفضا قاطعا تقديم خدمات الرعاية والعناية الصحية للمتعايشين مع فيروس العوز المناعي المكتسب-السيدا.

إعلان

 من الناحية الإحصائية، لوحظ أنّ 3,6 بالمائة من أطبّاء الأسنان صرّحوا بالفم الملآن عن عدم قبولهم استقبال حاملي فيروس الإيدز في عياداتهم، بينما قدّم 30 بالمائة أعذارا واهية لا تقبلها الأخلاقيات الطبية لأنّها صبّت في خانة الحجج المبطّنة للرفض، على غرار أنّ أجندة الطبيب مكتظة بالمواعيد أو أن العيادة غير مجهّزة بالعدّة اللازمة لمعالجة المتعايشين مع السيدا.

بالرغم من أنّ تلك التصرّفات مشينة ويمنعها قانون الصحة العامّة من أجل ضمان عدم التمييز في تقديم خدمات العناية والرعاية الصحية لمطلق أيّ إنسان، فضح هذا التحقيق الذي نشرت نتائجه مجلة Le Parisien النقص الحادّ في التدريب وقلّة المعرفة لدى بعض أطبّاء الأسنان وبعض كوادر السكرتارية الطبية بشأن جهل طرق انتقال فيروس الإيدز.
الإيضاحات مع عميد خالد عبد الحميد، مدير المراكز البريطانية للجودة في طبّ الأسنان.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.