تخطي إلى المحتوى الرئيسي
صحتكم تهمنا

تعليم الطفل باكرا النظافة الشخصية يزجّه لاحقا بالإمساك والتسرّب البولي اللاإرادي

سمعي
فيسبوك
2 دقائق

ظنّا منهم أنهم يقومون بتدريب تربوي صالح، يضغط بعض الأهالي على أطفالهم كي يذهبوا قبل عمر السنتين إلى القعّادة البلاستيكية (Baby Pot) لقضاء حاجياتهم.

إعلان

 إنّما وإن كان دافع الأهل بريئا بتعليم الطفل الاستقلالية المبكرة المتعلّقة بالنظافة الشخصية، غير أنّ هذا لا يخدم إلا مصالح الأهل القاضية بالتخلص من الحفاضات كي يتمكّنوا سريعا من ترك الطفل في دور الحضانة والرعاية النهارية.

بل إنّ الأفظع من كلّ ما سبق أنّ الأطفال الذين يتدرّبوا ما قبل العام الثاني على الذهاب إلى القعّادة البلاستيكية تحت ضغط الأهل ترتفع لديهم معدّلات الإصابة بالتسرّب البولي اللاإرادي والإمساك على ضوء ما جاء في دراسة أميركية نُشرت في الثالث من تشرين الأوّل / أكتوبر 2014 في مجلّة Research and Reports in Urology.

الإيضاحات مع جوسلين كرياكوس، الدكتورة الاختصاصية في طبّ الأطفال.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.