تخطي إلى المحتوى الرئيسي
صحتكم تهمنا

علاقة استثنائية بين الفصام وداء المُقوّسات Toxoplasmose

سمعي
فليكر (PRODavide Cassanello)
2 دقائق

منذ ما يقارب عشر سنوات تحوم الشبهات حول احتمال ارتباط مرض الفصام النفسي Schizophrenia بداء المُقوّسات Toxoplasmose الذي ينجم عن التقاط البكتيريا الطفيلية Toxoplasma Gondii.

إعلان

وحسب معطيات الخبراء، إنّ حوالي ثلث سكان المعمورة مصابون بطفيليات "Toxoplasma gondii" ولكنهم لا يشعرون بذلك رغم أنّها تقبع صامتة في الدماغ وعضلات الإنسان وتوقع بعض الحوامل اللاتي تلتقطها أثناء حملهن بإجهاض غير إرادي لجنينهن. هذه الطفيليات التي تأخذ من القطط ملاذا آمنا لتعشعشها، تنتقل عدواها إلى الإنسان عن طريق الخضار غير المغسولة بعناية وعن طريق اللحوم النيّئة والأجبان غير المعقّمة. تضامنا مع نظرية البروفيسور جيري سميث من الولايات المتحدة الذي يعتبر أن 20 بالمائة من حالات مرض الفصام على صلة بطفيليات داء المُقوّسات، برهن حديثا الطبيب النفسي الفرنسي Guillaume Fond المتعاقد لإتمام أبحاثه مع مؤسسة FondaMental أنّ هناك علاقة إحصائية مثيرة للقلق ما بين داء المقوّسات Toxoplasmose والأمراض النفسية على غرار الفصام وتعكّر المزاج الثنائي القطب Troubles bipolaires. فبعدما حلّل Guillaume Fond بيانات خمسين دراسة حصلت منذ خمسين عاما حول هذا الموضوع المثير للجدل، ثبُت له أنّ طفيليات داء المُقوّسات تكون ثلاث مرّات أكثر شيوعا لدى من يعانون من اضطرابات سلوكية-نفسية يمتاز بها المصابون بالفصام وتعكّر المزاج الثنائي القطب. الإيضاحات مع محمّد عبد السلام الفارسي، الإختصاصي في العلاج السلوكي-المعرفي وأستاذ الطبّ النفسي وعلم النفس الإكلينيكي.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.