صحتكم تهمنا

رهاب البقاء بلا هاتف جوّال "النوموفوبيا" هاجس يشغل عقول عامّة البالغين

سمعي
أ ف ب

بعد أن صارت الهواتف الذكية كالثياب اليومية التي ندور بها أينما كنّا، ظهر مصطلح «جيل الإبهام»، في إشارة للأشخاص الذين يبعثون بالرسائل القصيرة بدون توقف.

إعلان

 

لكن الهوس اللامعقول بالـواتساب (Whatsapp) وبالرسائل القصيرة وبالفيسبوك أدّى إلى تنامي مصطلحا آخرا لنوع جديد من الرهاب هو النوموفوبيا الذي هو اختصار لكلمات No mobile phone phobia ما معناه الشعور بالخوف من البقاء بلا هاتف جوّال لأكثر من يوم واحد. تُرصد النوموفوبيا لدى جماعة ( fear of missing something-  Fomo) من خلال مجموعة من التصرفات أبرزها الاستياء من انقطاع شبكة الإنترنت ومن تواجدهم خارج نطاق استقبال الاتصالات. ويمتاز المصابون بالنوموفوبيا بعدم القدرة على إطفاء هواتفهم التي يتفقّدونها دوما خوفا من تفويت رسالة قصيرة أو إلكترونية أو مكالمة، وهم يتأكدون من أن البطّارية مشحونة باستمرار لأنهم يرفضون التخلّي عن هواتفهم حتى أثناء خلودهم للنوم وذهابهم إلى الحمّام. الإيضاحات مع رندى برّاج، الاختصاصية في علم النفس العيادي.

 

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم