تخطي إلى المحتوى الرئيسي
صحتكم تهمنا

اليوم العالمي لداء الكلب : لا تقتربوا من الكلاب الضالّة المسعورة

سمعي
الصورة من يوتيوب
2 دقائق

باستثناء القطب الجنوبي، مائة وخمسون بلدا وإقليما معنيون بداء الكلب La rage، ذلك المرض الحيواني المنشأ الأكثر إحداثا للوفيات في العالم حيث تقدر حصيلة ضحاياه سنويا بحوالي 70 ألف حالة وفاة.

إعلان
يُسجّل أعلى معدل للإصابات البشرية بداء الكلب في القارتين الأفريقية والآسيوية ويعود، مثلا في الهند، سبب ذلك للكلاب الضالّة المسعورة التي تنقضّ على السكان ناقلة إليهم فيروس .Rhabdovirus
تتمثّل أكثر الاستراتيجيات مردودية في مجال وقاية البشر من داء الكلب بالتخلّص من المرض بين الكلاب عن طريق تطعيمها. وقد مكّنت عمليات تمنيع الكلاب ضد فيروسRhabdovirus في خفض الوفيّات البشرية والحيوانية في عدة بلدان، لاسيما في أمريكا اللاتينية. علما أنّ منظمة الصحة العالمية خاضت على مدى ثلاثة عقود من الزمن معركة كسر "طوق الإهمال" الذي يعوّق خدمات الوقاية من داء الكلب ومكافحته، وخصوصاً في البلدان المنخفضة الدخل وتلك المتوسطة الدخل. وثمة خطة خمسية (2012-2016) وضعت لمنطقة جنوب شرق آسيا تهدف إلى أن يُخفض إلى النصف العدد المقدّر حالياً للوفيات الناجمة عن داء الكلب. التفاصيل في فقرة "صحّتكم تهمنا" مع إيلي أيوب.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.