تخطي إلى المحتوى الرئيسي
صحتكم تهمنا

مستخلص زهرة البروكلي الخضراء كمتمّم غذائي يساعد مرضى سرطان البروستات

سمعي
زهرة البروكلي (ويكيبيديا)
2 دقائق

منذ عام 2007 بدأت تظهر تلميحات علمية عن أن المادة الفعّالة Sulforaphane التي يؤويها بكثرة نبات البروكلي، أحد أنواع الخضراوات من فصيلة القرنبيط، لها فضل كبير في مجابهة سرطان البروستات الذي يبرز ما بين الستين والتسعين من العمر.

إعلان

إنّما في الآونة الأخيرة وأثناء انعقاد المؤتمر الأميركي للسرطان ASCO، تمّ الإفصاح علنا عن أنّ تناول المتمم الغذائي المركّب من المادة الفعاّلة في خضار البروكلي، الذي يتوفّر في الصيدليات الفرنسية بدءا من عام 2012 تحت إسم Prostaphane، يوقف ارتفاع معدّل هرمون PSA في الدم ما يعطي طمأنينة لمرضى سرطان البروستات أنّ مرضهم تحت السيطرة في حال أخذوا المتمم لمدة ستّة أشهر.

هذا وكان أوضح سابقا فريق بحثي من معهد أبحاث الغذاء في نورويتش ضمن دراسة نشرت لهم في دورية (Molecular Cancer) أنّ مادة Sulforaphane قادرة على التفاعل مع الخلايا المفتقرة لجين قوي وقادر على مهاجمة سرطان البروستات لأنّ قلّة النشاط في جين PTEN هي التي تقود إلى بدء تسرطن الخلايا. لذلك، إن الحصول على حبة يوميا من مكمّل البروكلي الغذائي لمدّة ستة أشهر يحفّز الجين الضعيف على التفاعل مع الخلايا المصابة ويقلل قدرتها على المقاومة ويقتلها. الإيضاحات مع نبيل الحركي، الدكتور الإختصاصي في طب وجراحة المسالك البولية.

الرسالة الإخباريةأبرز الأحداث الدولية صباح كل يوم

الصفحة غير متوفرة

المحتوى الذي تريدون تصفحه لم يعد في الخدمة أو غير متوفر حاليا.